جميع أسرار الوسيط  تكمن في آراء العملاء

شركة وساطة كبيرة مثل أي مؤسسة تجارية أخرى تحتاج إلى ردود أفعال عملائها لكي تنمو وتتحسن، ورغم أن التلاعب في التعليقات قد يدفع الآخرين إلى عدم تصديقها إلا أنها كلها في الواقع ليست كذبا، وتعتبر أقسام المراجعة جزءا رئيسيا في موقع الشركة على شبكة الانترنت وخصوصا عندما يتعلق الأمر بوسطاء الفوركس، وفي هذا الجزء يمكنك الحصول على آراء المستخدمين الصادقة و التي يجب أن تكون جزءا أساسيا في عملية بحثك عن وسيط فوركس.

التجار على وجه الخصوص دائما يبحثون عن طرق مختصرة لتحقيق أهدافهم فهم يرغبون في تحقيق الأفضل في وقت أقل، ولكن ما يميزهذا التاجر هو أنه لا يبحث دائما عن طرق عمل أسرع لكنه مع ذلك يحقق النتائج المتوقعة، حيث أن الطرق المختصرة وخاصة في عالم الفوركس يمكن أن تكون لها نتائج كارثية على أي تاجر، وهذا ما يجعلك دائما في حاجة إلى رأي صادق وتجربة طرف ثالث قبل اتخاذ قرار التعاون مع أي شركة.

هذه الآراء و الإنتقادات لديها أيضا القدرة على التأثير و تغيير طريقة عمل الشركة، لأن أقسام التعليقات هي دائما مفتوحة لردود الفعل الإيجابية والسلبية، والشركة الصادقة والمهنية هي التي تستفيد من ردود الفعل السلبية لتقديم الحلول اللازمة لعملائها، كما أن مسؤولية التاجر هي تقاسم خبرته ومشاعره مع الشركة التي يعمل بها لأن الطبيعة البشرية ببساطة  تجعله  في حاجة لسماع وجهات نظر أجنبية على عمله إذا كان يبحث عن طرق لتحسين عمله وصقل عيوبه.

وبالإضافة إلى قدرتها على تغيير طريقة عمل شركة بأكملها ، يمكن لهذه التعليقات أن تضم الكثير من الأسرار المذهلة،ومن الواضح أن الوسطاء عادة ما يركزون على ما يتقنونه وما يمكنهم أن يقدموه لعملائهم، كما أنه من النادر أن تعرف ما ينقص الشركة من البداية، ولذلك فإن التعليقات تتيح لك معرفة كل التفاصيل الصغيرة التي قد تكون لها أهمية كبيرة بالنسبة لك دون أن تضيع الوقت في البحث عنها أو في التعامل معها.

كما أنك بحاجة إلى معرفة كيفية التمييز بين ما هو حقيقي وما هو غير ذلك بالنظر إلى وجود الكثير من التلاعب الذي يحدث في أقسام المراجعة على كل موقع كما ذكرنا سلفا، وهذا العبث مع كل من التعليقات الإيجابية والسلبية هو سبب كاف لدفع  التاجر والمستثمر للبحث بشكل أعمق قليلا لفرز المعلومات الصحيحة من الكاذبة حيث أن تعليقا سيئا واحدا يمكنه  تشويه سمعة شركة بأكملها من دون سبب، و تفويت الفرصة على التجار الآخرين للحصول على ما يمكن للشركة أن تقدمه لهم، ولهذا السبب فإن التاجر يتحقق دائما من أي معلومات جديدة يقرأها في التعليقات سواء منها السلبية أو الإيجابية.

لا تقلل من قيمة أقسام المراجعة ومسؤولية أي وسيط أو مستثمر تجاهها، واجعلها جزءا من بحوثك الخاصة لأنه بصرف النظر عن خبرة التاجر الشخصية لا توجد وسيلة أخرى لمعرفة الكيفية التي يعمل بها فريق الدعم، وكفاءة وأداء البرنامج، ودقة الخدمات والشروط المقدمة، وكذلك الصورة الواقعية الشاملة للشركة.

المقالات تستند على: 
Forex